أنت و العمل

إجابات “مقنعة” للرد على سؤال: “لماذا تركت العمل السابق؟”

إجابات “مقنعة” للرد على سؤال: “لماذا تركت العمل السابق؟”

 

“لماذا تركت وظيفتك السابقة؟”؛ سؤال يتردّد في مقابلات التوظيف، لكنّه قد يُربك كثيرين، ويجعلهم يجيبون إجابات قد تستبعدهم من شغل الوظيفة الجديدة. في السطور الآتية، أسباب طرح السؤال من مديري التوظيف، وبعض نماذج الإجابات الأقرب إلى الواقعية، والتي يُمكنك الاستعانة بإحداها في مقابلة العمل.

“لماذا تركت وظيفتك السابقة؟”

مقابلة التوظيف

وفق موقع الخدمة الأميركيّة Top Resume؛ فإنّ الأسباب التي تجعل مديري التوظيف بحاجة إلى فهم سبب تركك لوظيفتك الأخيرة تتلخص في:
1. تقييم سبب مغادرتك؛ هل هذا الأخير معقول؟ كم يعكس هذا السبب قيمك؟ تحمل الإجابة “المقنعة” عن السؤال فرصة حقيقية للتعرف إلى هويتك كشخص محترف.
2. تحديد ما إذا كنت قد اتخذت قرار المغادرة بنفسك أو تخلّت الإدارة عنك؛ يحتاج مدير التوظيف إلى فهم ما إذا كان سبب التسريح من العمل يتعلّق في الأداء أو النزاهة، كما قياس موقف المرشّح؛ هل يمكن للأخير تحمل المسؤولية أم هو سيلقي باللوم على صاحب العمل؟
3. هل غادرت بشروط جيدة؟ تُخبر قدرتك على بناء العلاقات والحفاظ عليها الكثير عن دبلوماسيتك وذكائك العاطفي. لذلك، إذا كان رئيسك السابق هو قدوتك ومرجعك البارز، فإن ترشيحك من قبله يمنحك دفعة قوية.

إقرأ أيضا:نصائح واستراتيجيّات لإدارة وقت العمل بفعالية

 

إجابات “مقنعة” في مقابلة التوظيف

في الآتي، بعض من نماذج الإجابات “المقنعة”، على سؤال “لماذا تركت عملك السابق؟”، حسب موقع Career Sidekick:

  • “لقد عملت مع هذه المنظمة لسنوات عدة، وها أنا أرغب في تجربة بيئة جديدة لمواصلة النمو”: هذه الإجابة تبدو منطقيّة لمدير(ة) التوظيف.
  • “جاء مدير جديد إلى القسم الذي كنت أعمل فيه، فشعرت أن هذا هو الوقت المناسب للمغادرة”: لا تستدعي هذه الإجابة أن ترفق بعبارة تسيء إلى الإدارة الجديدة، بل بتفصيل مفاده أن أمور العمل تغيرت، فلم تعد الحماسة تجاه الوظيفة تحت الإدارة الجديدة تسيّرك، لذلك قررتِ البحث عن الخطوة التالية في حياتك المهنية.
  • “عُيّنت لدور معين، لكن مع مرور الوقت تغير الأمر، ولم أقم بالعمل الذي كنت مهتمة به”: في بعض الأحيان، قد يعيّن موظف في منصب ما، لكن ينتهي به الأمر إلى تنفيذ طلبات لا تمتّ إلى الوصف الوظيفي بصلة. وهذا سبب جيد لترك الوظيفة، لتعكس الإجابة المذكورة لمدير التوظيف الجديد سببًا مقنعًا ومقبولًا.
  • “أعدت تقييم أهدافي المهنيّة، وقررت أن التغيير ضروري”: تتبدّل أهداف الموظّفين وغاياتهم؛ فإذا كانت الشركات التي يعملون فيها لا تقدم ما يتناسب مع أهدافهم الجديدة، فلا بأس بالمغادرة. لكن، يفيد التوضيح لمدير التوظيف الجديد، في هذه الحالة، أنكِ تعرفين ما تريدينه في حياتك المهنية راهنًا.
“لماذا تركت وظيفتك السابقة؟”؛ سؤال يتردّد في مقابلات التوظيف، لكنّه قد يُربك كثيرين
  • “عدت لمتابعة الدراسة، كالماجستير أو الدكتوراه…”: هذا الأمر شائع الحدوث ولا يجب أن يشعر المرء حين يتلوه على مدير التوظيف الجديد، ردًّا على سؤال: “لماذا تركت العمل (السابق)؟” بأي قلق.
  • “تركت وظيفتي الأخيرة، لأكوّن أسرة”: تبدو هذه الإجابة بسيطة ومقبولة، بخاصّة حين تأتي على لسان المرأة.
  • “لقد استبعدت الشركة منصبي”: يتردّد حدوث تسريح العمّال جرّاء استبعاد مناصبهم في شركات عدة؛ لكن على طالبة الوظيفة التي عاشت التجربة أن تشارك مدير التوظيف في بعض التفاصيل، في هذا الإطار. مثلًا: هل سُرّحت من العمل بسبب صعوبات مالية؟ هل استعانت الشركة بمصادر خارجيّة لأداء عملك؟ هل أغلق القسم الذي كنت تعملين فيه، بصورة تامّة؟ هل أفلست الشركة؟..

لمشاهدة جميع الوظائف الشاغرة اضغط هنا

 

إقرأ أيضا:كيف تحسّن أداءك في العمل
السابق
مطلوب موظفين مطعم لدى مطعم راقي في منطقة الفحيص
التالي
تطبيقات تسافر بك حول العالم