منوعات نشمي

رسالة تثير الجدل من نتفليكس لموظفيها .. وإيلون ماسك يبدي رأيه

رسالة تثير الجدل من نتفليكس لموظفيها .. وإيلون ماسك يبدي رأيه

 

بعثت شركة نتلفيكس الأمريكية الرائدة برسالة جديدة لموظفيها أبرزت فيها أنه ربما يلحظ بعضهم في الفترة المقبلة عرض بعض المواد أو العمل على محتوى قد لا يتم التوافق عليه من الجميع، لكنها في الوقت ذاته، هددت موظفيها الذين ليس لديهم رغبة في استكمال الأمر أو لا يعجبهم الأسس الجديدة أن يغادروا الشركة على الفور.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية فإن الشركة التى تقدم محتوى فيديو من السينما والدراما، ستضيف قسمًا جديدًا أطلقت عليه اسم «التعبير الفني» وهو ما يؤكد الخطوة التي تُقدم عليها الشركة مؤخرًا لإضافة بعض البرامج لتُناسب المزيد من الجماهير.

جاء بيان الشركة فيما يبدو عبارة عن مذكرة ثقافية وجهتها للموظفين، أكدت فيها أنها ستسمح للمشاهدين بتحديد ما هو مناسب لهم، وستدعم الشركة في الفترة المقبلة التنوع في القصص، حتى وإن كانت تلك القصص لا تتناسب مع قيمنا الشخصية.

نتفليكس وتابعت في رسالتها للموظفين: بناء على دوركم في الشركة، فربما تحتاجون إلى العمل على مجموعة من الموضوعات التي يعتقد أحدهم أنها ضارة، وإذا وجدت صعوبات في دعم عملية التوسع في المحتوى التي نقوم بها ربما لا يكون هذا هو المكان الأفضل لك.

وفي الوقت الذي قرر فيه إيلون ماسك تعليق صفقته المنتظرة لشراء شركة تويتر، علق على ما أعلنت عنه نتفليكس مؤكدًا أنها خطوة جيدة منها.

وكان إيلون ماسك قد قدم انتقادات مؤخرًا لشركة نتفليكس أكد فيها أنه لا يطيق مشاهدة ما تقدمه الشركة ووصفها بأنها مصابة بفيروس الووك، قاصدًا بذلك الأيديولوجيا التي تتبعها الشركة وتعكسها في ما تقدمه من أفكار يسارية تم بناؤها على أساس الهوية.

نتفليكس منحت الموظفين فرصة لتقديم ملاحظات حول كافة الإرشادات الثقافية الجديدة التي أعلنت عنها مؤخرًا، وذلك بحسب ما أكده متحدث باسم الشركة للصحيفة الذي أكد أن الشركة تلقت أكثر من ألف تعليق مما ساعد في تشكيل الجزء الجديد من المذكرة التي أمضت في مناقشته الشركة مدة ثمانية عشر شهرًا الماضية داخليًا مع الموظفين.

 

لمشاهدة جميع الوظائف الشاغرة اضغط هنا

السابق
جوجل تطلق ميزة جديدة على خدمة Google Map
التالي
اكتشف طريقة حظر المكالمات المزعجة