أنت و العمل

سبل كفيلة بابتكار فكرة مشروع ناجحة

سبل كفيلة بابتكار فكرة مشروع ناجحة

 

يفشل العديد من الشركات، بعد انقضاء وقت قصير على بدء التشغيل، وذلك عندما لا تكون فكرة المشروع (أو الدافع وراء الفكرة) مجدية، على الصعيد التجاري أو لأسباب أخرى متعلّقة بإدارة فريق العمل أو إدارة الأموال. لذا، يجب أن تفي فكرة أي مشروع ناشئ بمجموعة واسعة من المعايير حتى تتمكّن من النمو. نظرًا إلى اقبال الشباب والشابات المتزايد على عالم ريادة الأعمال أخيرًا، تسأل الغالبية عن كيفية إيجاد فكرة مشروع ناجحة؟
في الآتي، محاولة للإجابة عن السؤل.

3 أمور جوهريّة لابتكار فكرة مشروع

كلّ مشروع جديد ينطلق من فكرة رامية إلى تحقيق هدف ما

تقول المدرّبة ومسؤولة البرامج والعلاقات العامّة في احدى الجمعيات النسائيّة جوهرة السعوي لـ”سيدتي. نت” إن “المشروع ينطلق من فكرة رامية إلى تحقيق هدف ما (مثلاً، المشروع الاقتصادي يهدف إلى كسب الدخل وزيادة الثروة المادية للمالك والمشاركين)، ويحتاج إلى الدراسة والتخطيط المسبقين أي دراسة السوق والمستهلكين المحتملين واحتياجاتهم ومدى القدرة على تلبية هذه الاحتياجات”. وترى السعوي أن “فكرة المشروع هي الأصعب؛ فهناك العديد من الناس ممّن يملكون المال والقدرة البدنيّة والرغبة في إقامة مشروع خاص بهم، إلّا أن مسألة الفكرة هي عقبة حقيقية أمامهم”. وتنصح السعوي القرّاء الراغبين بتأسيس فكرة، بالآتي:
1 تجاوز عتبة الوقت والخوف من المجهول، مع الإدارك بأن ليس هناك وقت غير جيّد لبدء أي مشروع.
2 التعرّف إلى المواهب والميول لاستغلالها والتركيز عليها، بما يجدي نفعاً في الاستدلال على الفكرة.
3 الوصول الى الفكرة، بعد طرح مجموعة من الأسئلة والإجابة عنها، بصدق. مثلًا: ماذا أحبّ؟ ماذا أكره؟ ما هي حتياجات السوق؟ ماذا يمكنني أن أحقّق في ضوء ذلك؟..

متطلّبات لفكرة المشروع

من الواجب التفكير في خدمة أو منتج مرغوب لتحقيق الربح

يذكر موقع workspace البريطاني، مجموعة من المتطلبات التي ينبغي وضعها في الاعتبار، في إطار ابتكار فكرة لمشروع، هي:

  • تلبية احتياج السوق: يجب أن يكون هناك طلب كافٍ على المنتج أو الخدمة، لتحقيق الربح، فإذا كانت السوق تنمو، يُرجّح أن يُساهم المستثمرون في مشروعك وأن تكبر الفرصة لنموّ عملك في المستقبل. أضف إلى ذلك، يجب أن تكون السوق المستهدفة “دائمة”، بعيدًا عن التفكير في أمور شائعة في الوقت الحالي حصرًا. لذا، تُعدّ أبحاث السوق ضروريّة للتحقّق ممّا إذا كانت فكرة العمل قابلة للتطبيق.
  • تحقيق الربح: يجب أن لا تبدو فكرة العمل جيّدة فحسب بل مجدية على الصعيد التجاري أيضًا؛ فإذا لم يتمكّن رائد الأعمال من إثبات أن فكرته قادرة على تحقيق الربح، فمن غير المرجّح أن يجد دعمًا من المستثمرين. لذا، يحتاج رائد الأعمال إلى معرفة تكلفة تصنيع المنتج ومقدار بيعه، مع مراعاة التكاليف الأساسيّة، مثل: الرواتب وتكاليف التصنيع والنفقات والمواد الخام.
  • تحقيق المزيد من النموّ: لا تحقق أفضل الشركات أرباحًا فحسب، بل هي تُظهر أيضًا إمكانيّة لتحقيق المزيد من النموّ. يتجلّى ذلك في القدرة على توليد مجموعة موسّعة من المنتجات أو الخدمات في أسواق جديدة.
  • خدمة غرض ما: على فكرة رائد الأعمال أن تقدّم حلًّا لمشكلة أو تخدم غرضًا، وإلا فلن يكون هناك أي طلب محتمل عليها، فمن الهامّ أن يشعر العملاء بقيمة طويلة الأجل يؤمّنها المنتج (أو الخدمة) الجديد. بخلاف ذلك، سيواجه رائد الأعمال صعوبةً في بيع المنتج والترويج له.
  • الجدوى التجاريّة: يجب أن تخضع الفكرة لدراسات الجدوى التجاريّة؛ مثلًا إذا كانت الفكرة تركّز على منتج ما، يفيد التحدّث بشكل مكثّف مع الشركات المصنّعة قبل البدء، للتأكد من إنتاج المنتج بسعر زهيد في المراحل المبكّرة. في حالة عدم القدرة على القيام بتصنيع المنتج، وبيعه بالسعر المطلوب، تفيد إعادة درس الفكرة أو المنتج ذاته.
على كلّ فكرة أن تخضع لدراسات الجدوى التجاريّة

 

لمشاهدة جميع الوظائف الشاغرة اضغط هنا

السابق
وظائف خالية برواتب عالية لدى DHL في دبي الإمارات العربية
التالي
تعرف على مزايا نظام تشغيل “آي أو إس 16” المقبل

اترك تعليقاً