منوعات نشمي

ما هو الراوتر المناسب لتقوية إشارة شبكة الواي فاي في المنزل

 

ما هو الراوتر المناسب لتقوية إشارة شبكة الواي فاي في المنزل

 

يعتمد الملايين من البشر حول العالم على شبكات الواي فاي Wi-Fi المنزلية والتي يتم استقبالها عبر جهاز استقبال الإشارة الراوتر، من أجل استخدام الإنترنت والحصول على اتصال ثابت بالشبكة العنكبوتية، ولكن أحيانًا يواجه أحد هؤلاء المستخدمين مشكلات في الاتصال بشبكة الإنترنت أو ضعف في الاتصال بسبب سوء في التغطية أو حدوث ضعف في إشارة الواي فاي القادمة من الراوتر.

 

ووفقًا لتقرير تم نشره في موقع «gizchina» فإنه عندما يقع المستخدم في أحد هذه المشكلات التي ربما تُفقده الاتصال بالإنترنت أو تصيب أداء أجهزته بالضعف في استقبال الإشارة، ربما نتجه دائمًا إلى القول بأن خدمة البيانات هي المسؤولة عن عدم توفير اتصال سريع ومستقر عبر شبكة الواي فاي، ولكن ربما يكون ليس هذا هو السبب الرئيسي لضعف أو انقطاع الاتصال بالإنترنت.

ولكن يوجه الموقع في تقرير نصيحة للمستخدمين الذين يعانون من هذا الأمر، بضرورة التحقق أولًا من العوامل الأخرى التي ربما تؤثر على سرعة الإنترنت لديه، كما أن أحد المسببات الرئيسية التي تؤدي إلى الانخفاض في أداء شبكة الواي فاي Wi-Fi المنزلية، يكون جهاز التوجيه الذي يختص بتوزيع الإشارة في جميع أنحاء المنزل.

نصيحة أخرى يوجهها الموقع، بضرورة استخدام جهاز راوتر بإمكانيات تتناسب مع استخدامات العميل، ويجب عليه الاهتمام بهذا الأمر أولًا، إذا ما كان يريد الحصول على اتصال قوي مع شبكة الواي فاي المنزلية، وتكمن الأهمية القصوى للحصول على جهاز التوجيه الصحيح لتعزيز شبكة الواي فاي الخاص به، ويعمل ذلك على دعم الكثير من الأجهزة المتصلة والتعامل مع الخدمات ضخمة البيانات، مثل بث الفيديوهات والالعاب، لذا عليك اختيار جهاز توجيه قوي.

وكذا عليك اختيار جهاز راوتر ذات إمكانيات تغطية لمساحات كبيرة، وعليك مراعاة بعض الجوانب الهامة عند اختيار جهاز الراوتر المناسب للاتصال في منزلك، وإذا ما كانت مساحة المنزل كبيرة للغاية، فعليك حينها اختيار جهاز التوجيه الذي يمكن عبره الحصول على تغطية كبيرة لجميع مناطق منزلك.

وتوصي شركة كوالكوم المستخدمين بضرورة أن تكون سعة الشبكة التي تم إنشاؤها بواسطة جهاز التوجيه، ضعف في سرعة النطاق العريض الذي تعاقدت عليه على الأقل، حتى تحصل على اتصال قوي وتغطية مناسبة لكافة أرجاء منزلك.

وتحدثت سيدتي في وقت سابق على أهمية مكان وضع جهاز الراوتر المستقبل لشبكة الإنترنت في المنزل مهم للغاية، ولا يمكن تجاهله، وينصح خبراء التكنولوجيا بوضع جهاز الاستقبال في مكان مرتفع، ويُفضل أن يكون بعيدًا عن جميع الأجهزة الكهربائية الأخرى التي ربما تتداخل معه، وأيضًا بعيدًا عن الجدران التي قد تؤثر على الإشارة.

ويُحذر الخبراء في تقرير نشره موقع eyenetworks من أن هناك بعض الأشياء البسيطة مثل الأرضية، الأبواب أو الجدران داخل منزلك، ربما تحجب إشارة موجة الواي فاي، خاصة إذا كانت تلك الأشياء مصنوعة من الطوب، المعدن أو الخرسانة، وفي التالي نذكر لكم بعض من هذه العناصر التي قد تمنع أو تتسبب في التداخل مع إشارة الواي فاي في منزلك.

 

عدم وضعه بجوار التلفزيون

يحذر الخبراء من وضع جهاز الراوتر الخاص باستقبال الإنترنت بجوار التلفزيون، لأن الأمر قد يكون رائعًا من حيث تظبيط ديكور المنزل، فبعض الأسر تضع جهاز التلفزيون على قطعة من الأثاث، بدلًا من تعليقه على الحائط، لذا يقومون بوضع جهاز الراوتر بجواره أو خلفه، ولكن هناك تحذيرات من أن أجهزة التلفزيون أو مكوناتها المعدنية الداخلية قد تعمل كنوع من الدرع الكهرومغناطيسي، والذي بدوره يتداخل مع الإشارة التي تصدر من الراوتر.

عدم وضعه بجوار الأجهزة المنزلية

يرى الخبراء أيضًا ان بعض أجهزة المنزل مثل الميكروويف وغيره من الأجهزة يمكنها أن تحتفظ ببعض الموجات التى تؤثر على اتصال الإنترنت بالأجهزة، وبشكل عام يعتبر المطبخ ليس واحدًا من أفضل الأماكن لوضع جهاز الراوتر الخاص بك فيه، لأن اقترابه من الأجهزة المنزلية يُضعف الإشارة.

وتعتبر الأجهزة مثل غسالة الأطباق، الثلاجة والمجفف من الأشياء المعدنية التي تعتبر ليست صديقة لجهاز الواي فاي، والشيء ذاته ينطبق على سخان المياه وغيره من الأجهزة التي تؤثر على قوة إشارة الواي فاي.

وضعه بجانب مواد البناء

تعتبر الجدران الخرسانية من أكثر الأشياء التي تؤثر على موجات الواي فاي التي توصل الإنترنت، فهي تعتبر إحدى أكثر الأشياء التي تستخدم في العزل بشكل جيد، ولكن ليس لهذا الأمر، فهي تحجب الإشارة بشكل شبه كامل، كما أن الجدران المصنوعة من الحجر والجدران الطوبية أيضًا تُشكل عقبة كبيرة لشبكات الواي فاي.

 

لمشاهدة جميع الوظائف الشاغرة اضغط هنا

السابق
خطوات للاطلاع على رسائل واتساب المحذوفة
التالي
طريقة إنشاء قائمة للأصدقاء المقربين على إنستجرام؟

اترك تعليقاً